منتدى المعرفة بن الطيب-1

مرحبا بأعضاء منتديات بن الطيب-1 للثقافة والمعرفة
نتمنى أن تستفيدوا من هذه البوابة التربوية

منتدى المعرفة بن الطيب

أهلا بكم في منتديات بن الطيب 1 للثقافة والمعرفة نتمنى لكم الاستفادة والافادة

    تقرير عن كواكب المجموعة الشمسية

    شاطر
    avatar
    roh.tifla

    عدد المساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 23/12/2011
    العمر : 27

    تقرير عن كواكب المجموعة الشمسية

    مُساهمة  roh.tifla في الإثنين يناير 02, 2012 11:37 am





    "" أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ "" الأعراف: 185

    "" وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) ـ لا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ َ(40)"" يس 38-40


    مقدمة عن المجموعة الشمسية


    تنتمي الشمس إلى تجمع نجمي كبير يضم أكثر من مئتي ألف مليون نجم يعرف باسم مجرة درب التبانة، تكونت قبل ما يقارب 4.5 مليار سنة، وتقع المجموعة الشمسية في احدى ازرع مجرة درب اللبانة على بعد 30,000 سنة ضوئية من مركز المجرة، و 20,000 سنة ضوئية من أقرب أطرافه، وتدور الشمس حول مركز المجرة بسرعة 220 كم/ثانية وتتم دورة كاملة مع مجموعتها حول مركز المجرة في مدة تصل إلى 225 مليون سنة، مما يعني أن الشمس ومعها مجموعتها قد دارت حول مركز المجرة 20 دورة منذ نشأة المجموعة الشمسية.

    تتكون المجموعة الشمسية من نجم متوسط الحجم مثل اي نجم عادي هو الشمس وتوجد على هيئة كرة ضخمة من غاز الأيدروجين الذي تكثف على ذاته بقدرة الله، وتهيمن الشمس بقوة جاذبيتها على حركة كافة أجرام المجموعة الشمسية من كواكب وتوابع وكويكبات ومذنبات، وهي مصدر كل من الحرارة والنور على أسطح تلك الأجرام بما تشعه من طاقة.

    وتوجد ثمانية كواكب تدور حول الشمس، مكونة ما يسمى باسم المجموعة الشمسية، وهذه الكواكب تترتب في مدارات حول الشمس من الداخل إلى الخارج كما يلي: عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ، المشتري، زحل، أورانوس، نبتون، والكواكب الأربعة الأولى عطارد، الزهرة، الأرض، المريخ تسمى بالكواكب الداخلية او الكواكب الصخرية بينما تسمى الكواكب الاربعة الأخرى (المشترى، زحل، اورانوس، نيبتون) بالكواكب الخارجة أو الغازية لتكون أغلبها من الغازات.

    وبالإضافة إلى كواكب المجموعة الشمسية وأقمارها فإن بداخل تلك المجموعة أعدادًا هائلة من الكويكبات والمذنبات، فهناك حزام من أجرام صغيرة نسبيًّا تدور حول الشمس خارج مدار المريخ، ويطلق عليها اسم حزام الكويكبات التي يبلغ قطر أكبرها حوالي 920 كم وأصغرها في حجم ذرات الغبار.


    "وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ بِأَمْرِهِ ..... " ‏الروم‏: 25


    نظريات تكون المجموعة الشمسية

    حاول العلماء إيجاد تفسير لنشأة المجموعة الشمسية واختلفت النظريات بين مؤيد ورافض ولعل من اكثر النظريات انتشارا هما:-

    إحدى النظريات وهى النظرية الثنائية، التى تقول بأن نجماً ضخماً إقترب من الشمس وكان لهذا النجم قوة جاذبية عالية انتزع من الشمس كتلة ضخمة من الغازات، وشكلت على هيئة أذرع طويلة تدور فى نفس اتجاه دوران الشمس .وفقدت هذه الأذرع جزء من حرارتها، وحدثت بعض الدوامات فتكثفت بعض مادتها وتحولت إلى مجموعة الكواكب التى تدور حول الشمس، واختلفت أحجام تلك الكواكب حسب إختلاف جزء الأذرع المقطوع، لكن هذه النظرية انتقدت من علماء الرياضيات لوجود بعض الأخطاء.

    وهناك نظرية اخري وهي افضل النظريات تقول ان المجموعة تكونت من سحابة كونية هائلة من الغاز والغبار وظلت لعدة آلاف من السنين واستمرت في الدوران حول نفسها تحت تأثير جاذبيتها الخاصة مكونة بذلك سحابة أخرى أصغر حجما وأكثر كثافة أعطتها كتلة مركزية كونت الشمس في بداياتها، وبعد ملايين السنين دخلت الدقائق الصخرية الأقرب إلى الشمس في تصادم بينها أدى إلى تكون كواكب صغيرة ذات أشكال غير منتظمة إلا أنها ولكونها كانت ذات جاذبية فقد استمرت في جذب الكتل الصخرية والغازات فساعدها ذلك على اكتساب أحجام أكبر ذات انتظام أكثر.

    وهناك نظرية ثالثة تفترض انفجار لجسم فضائي هائل تفرق الى شظايا تكونت منها المجموعة الشمسية.


    "" إِنَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِلْمُؤْمِنِينَ "" الجاثية: 3


    كوكب عطارد

    ّّ "معلومات عامة عنه"

    كوكب عطارد أو ميركرى باللغة الإنجليزية وتعنى رسول الآلهة عند الرومان رصده العلامة جاليليو بعد اخترع المنظار فى عام 1910 وتم استكشافه بالمركبتين الفضائية سيرفييور سنة 1974 والمارنير سنة 1975

    "الموقع"

    أقرب الكواكب للشمس ويبعد عن الشمس فى المتوسط 58 مليون كم أى ما يعادل 0.39 وحدة فلكية .


    "الدوران"

    يدور حول الشمس فى مدار مستطيل بعض الشىء ويتم دورة كاملة حول الشمس كل 88 يوم أرضى . وهذا يمثل طول السنة على عطارد . ويدور الكوكب حول نفسه مرة كل 59 يوم أرضى. لذا يبلغ طول النهار أى الفترة ما بين شروق الشمس وغربها على الكوكب 176 يوما أرضيا أى حوالى1/2 سنة قمرية .

    "الحرارة"

    على الجانب المواجه للشمس تصل الى 427 درجة مئوية فى حين تنخفض على الجانب المظلم إلى 183 درجة تحت الصفر .

    "الحجم"

    القطر الاستوائى للكوكب يساوى القطر القطبى له ويساوى 4878 كم وحجم الكوكب يساوى 1/14 من حجم الأرض .

    "الكثافة"

    5.4جم / سم3 تساوى تقريبا كثافة الأرض .

    "الكتلة"

    حوالى 1/ 20 من الكتلة الأرض .

    "عجلة الجاذبية"

    3/8 جاذبية الأرض .

    "التركيب الطبقى"

    يتكون جسم الكوكب من قلب من الحديد والنيكل يمثل 80 % من كتلة الكوكب يعلوه معطف من المعادن المؤكسدة والسليكات وتغلفه قشرة من الصخور والمعادن.

    "الغلاف الجوي"

    رقيق جدا من الهيليوم والجسيمات المشحونة التى تقذفها الشمس على هيئة رياح شمسية مع وجود عوالق من الصوديوم والبوتاسيوم يعتقد أن مصدرها سطح الكوكب.

    "الاقمار"

    لا توجد للكوكب أقمار .

    "اللمعان"

    عاكسية الكوكب لضوء الشمس الساقط عليه غير كبيرة وتقدر بحوالى 11% لذا يصعب رؤية بالعين المجردة .

    "اشهر المعالم"

    يتميز بوجود حفر نيزيكية تنتشرعلى سطحه بكثافة كبيرة نسبياً كما هو الحال على سطح القمر ، ولكن تتميز بعض هذه الحفر على سطح عطارد باتساعها الكبير الذى يصل إلى 400 كم فى بعض الأحيان .


    "الحياة"

    غير صالح للحياة للتباين الشديد فى درجة الحرارة على سطحه وتعرضه للأشعة القاتلة الصادرة من الشمس مثل الأشعة الفوق بنفسجية والسينية التى تنفذ الى سطحه خلال جوه الرقيق .

    "بعض الصور له"






    "وهذا فيديو"




    كوكب الزهرة

    "معلومات عامة"


    كوكب الزهرة أو فينوس ، وتعنى إلهة الجمال عند الرومان ، يبدو لأول وهلة كأنه توأم الأرض لتشابهما التقريبى من ناحية الحجم والكتلة والتركيب والبعد عن الشمس . ولقد تم استكشافه بالعديد من المركبات الروسية من طراز فنيرا والأمريكية من طراز مارينر وبوينير . وتمكنت المركبتان الروستيان فنيرا 15 وفنيرا 16 من رسم خريطة عالية الدقة لسطح الكوكب . وآخر مركبة وصلت للكوكب هى المركبة الأمريكية مجلان التى اقتربت منه فى 8/10/1990.

    "الموقع"

    يبعد عن الشمس فى المتوسط 108مليون كم أى ما يعادل0.72و وحدة فلكية .

    "الدوران"

    يتم الكوكب دورة كاملة حول الشمس خلال 224.7 يوم أى حوالى ثمانية أشهر أرضية تقريباً . ويدور حول نفسه دورة كاملة كل 243 يوم . وفى اتجاه معاكس لاتجاه دوران الأرض حول نفسها ، ولذلك تشاهد الشمس تشرق من الغرب وتغرب فى الشرق على كوكب الزهرة ، كما أن اليوم عليه أطول من العام.

    "الحرارة"

    لا يوجد فرق كبير بين درجتى الحرارة العظمى والصغرى على كوكب الزهرة نظرا لوجود غلاف جوى كثيف حوله يعمل على تشتيت الحرارة . وتصل درجة الحرارة على سطح الكوكب فى المتوسط حوالى 484 درجة مئوية وهى كافية لإذابة الرصاص .

    "الحجم"

    قطر الكوكب فى المتوسط 12100 كم لا يختلف كثيرا عن قطر كوكب الأرض وبالتالى حجم الكوكب يساوى تقريبا حجم الأرض .

    "الكثافة"

    5.24 جم / سم3 وتشابه كثافة الأرض .

    "الكتلة"

    تقل قليلا عن كتلة الأرض وتساوى 81% كتلة الأرض .

    "عجلة الجاذبية"

    7/8 جاذبية الأرض .

    "التركيب الطبقي"

    مشابه تقريبا للأرض ويتكون من قلب من الحديد والنيكل الصلب مغلف بقلب خارجى من سائل الحديد والنيكل يعلوه معطف من السليكات والأكاسيد المعدنية تغلفه قشرة من صخور السليكات والمعادن .

    "الغلاف الجوي"

    كثيف جدا ويتكون من ثانى أكسيد الكربون والنيتروجين والأرجون وحامض الكبريتيك وبخار الماء .

    "الاقمار"

    لاتوجد

    "اللمعان"

    ألمع الكواكب قاطبة ، بل ألمع الأجرام السماوية التى نشاهدها بالعين المجردة ما عدا الشمس والقمر ، ويعكس 65% من ضوء الشمس الساقط عليه .

    "اشهر المعالم"


    قمم جبلية يصل ارتفاعها إلى 5 كم مثل جبل دانى مونتز (Danu Montes) وكذلك حفر نيزكية كبيرة نسبياً مثل باتيرا ( Patera ) يصل اتساعها ما بين 120 – 215 كم . هذا بجانب غلافه الجوى الكثيف الذى يسبب إحتباس حرارى يجعل من حرارة الكوكب مرتفعة بدرجة كبيرة لتصل إلى 475 درجة نهاراً وليلاً وهى كافية لصهر الرصاص . لذا يسمى هذا الكوكب بالكوكب الجحيم .

    "بعض الصور"




    لسطح كوكب الزهرة

    "فيديو"





    كوكب الارض

    "الموقع"

    تبعد عن الشمس فى المتوسط 93 مليون ميل أى حوالى 149.6 مليون كم وتعتبر هذه المسافة وحدة فلكية عيارية لقياس المسافات فى الكون . وفى حقيقة الأمر تتأرجح المسافة بين الشمس والأرض ما بين 147 مليون كم و 152 مليون كم ، وتكون الأرض أقرب إلى الشمس خلال شهر يناير وأبعد عن الشمس خلال شهر يونيو .

    "الدوران"

    تدور الأرض حول الشمس خلال عام أى 365.25 يوم فى المتوسط ، وينشأ عن ذلك تعاقب الفصول الأربعة ، الشتاء والربيع ثم الصيف والخريف . ويوجد فصلان فى وقت واحد على سطح الأرض ، فإذا حل الشتاء فى نصف الكرة الشمالى يحل الصيف فى نصف الكرة الجنوبى . وتدور الأرض حول نفسها خلال اليوم وينشأ عن ذلك تعاقب الليل والنهار . . ويصل طول اليوم عند خط الاستواء الى 23 ساعة ، 56 دقيقة ، 4 ثوانى .

    "الحرارة"

    تتراوح من 58ْ فوق الصفر الى 52 ْ تحت الصفر على سطح الأرض .

    "الحجم"

    طول القطر الاستوائى للأرض 12756 كم ، أما القطر القطبى فيساوى 12714كم أى أقصر من القطر الاستوائى بحوالى 42كم . ويقل حجم الأرض عن جزء من مليون جزء من حجم الشمس .

    "الكثافة"

    5.52 حجم / سم3 .

    "عجلة الجاذبية"

    32 قدم / ث2 .

    "الغلاف الجوي"


    عنصر أساسى للحياة على الأرض . فهو يحمى الأرض من الإشعاعات القاتلة الصادرة من الشمس مثل الإشعاعات فوق البنفسجية والسينية . ويقوم غاز الأوزون الموجود فى جو الأرض. بحجب هذه الإشعاعات من الوصول الى الأرض . ولولا ذلك لانمحت الحياة على الأرض . ويتركب الغلاف الجوى بصفة عامة من النيتروجين بنسبة 78.07 % ومن الأكسجين بنسبة 20.95% . ويمتزج مع هذين الغازين عدة غازات بنسبة لا تتجاوز 1% . والأكسوجين هو العنصر الفعال فى الجو . فمنه يكتسب الإنسان قدرته على العمل ، أما النيتروجين فملطف . ومن المعروف أن الإنسان والحيوان يستنشقان الأكسجين ويفرزان ثانى أكسيد الكربون الذى يمتصه النبات ويفرز الأكسجين بدلا منه . وفى الجو عنصر هام آخر هو بخار الماء وهو عامل أساسى لبقاء الحياة . فمنه تتكون السحب والأمطار ، كما يلعب دورا أساسيا فى تكوين الميزان الحرارى . والطبقات المتأينة فى الغلاف الجوى تعمل على عكس الموجات الراديوية ، وتمكن من الاتصال اللاسلكى بين المواقع المختلفة على سطح الأرض .

    "التركيب الطبقي"

    قلب مركزى صلب من الحديد والنيكل مغلف بقلب من سائل الحديد والنيكل ، يعلوه معطف من أكاسيد المعادن والسليكات ، ثم قشرة تغلف المعطف من الصخور والمعادن .

    "اللمعان"

    تعكس الأرض 37% من ضوء الشمس الساقط عليها ، أى تقريبا نصف ما تعكسه الزهرة .

    "الاقمار"

    قمر واحد بالإضافة على آلاف الأقمار الصناعية التى يستخدمها الإنسان فى الاتصالات والتنبؤات الجوية والمسح الجيوفيزيائى للكشف عن ثروات الأرض والمياه الجوفية. وكذلك لعمل الأبحاث والدراسات والمراقبة المستمرة لما يجرى على الأرض وفى غلافها الجوى .

    "بعض الصور"






    "فيديو"






    كوكب المريخ

    "معلومات عامة"

    المريخ بلونه الأحمر الدموي ، لقب بإله الحرب ( مارس ) عند الرومان ، وهو الكوكب الذى استحوذ على فكر المتخصصين والعامة ، لاكتشاف مناطق قطبية جليدية عليه تشابه المناطق القطبية على الأرض ، وكذلك اكتشاف قنوات ممتدة على سطحه الأمر الذى أوحى بوجود شبكة رى ضخمة وحياة راقية على سطحه مما حفز كتاب الخيال العلمى إلى تأليف القصص الخيالية عن المريخين وحرب الكواكب وغزو متوقع للمريخين للأرض0
    ولكن المركبات الفضائية الروسية من طراز مارس والأمريكية من طراز مارينر وفايكنج لم تؤكد إلى الآن وجود حياة على كوكب المريخ 0 ولقد وصلت سطح الكوكب مؤخرا المركبة الفضائية باثفيندر فى يوليو 1997م و المركبة سبريت عام 2003م لاكتشاف طبيعة الكوكب وغلافه الجوى ومدى إمكانية وجود حياة أولية عليه 0

    "الموقع"

    يبعد عن الشمس فى المتوسط 227,9 مليون كم أي ما يعادل 52, 1 وحده فلكية 0 وتتذبذب المسافة بينه و بين الأرض من 399 مليون كم إلى 56 مليون كم ولذا تتاح الفرصة لدراسته ورصده عن كثب عندما يكون قريبا من الأرض 0

    "الدوران"

    يدور حول الشمس دورة كاملة كل 687 يوما أى حوالى 88 , 1 عام أرضى0 ويدور حول نفسه مرة كل 6 , 24 ساعة تقريبا ، مشابها فى ذلك الأرض ، كما أن ميل محور دورانه حول نفسه على مستوى مداره حول الشمس يساوى 5 , 25ْ لا يختلف كثيرا عن ميل محور دوران الأرض على مستوى مدارها حول الشمس 0 هذا يعنى أن الفصول على المريخ تتشابه مع الفصول على الأرض ، ولكن يتضاعف تقريبا طول الفصول على المريخ 0

    "الحرارة"

    تتراوح مابين 17 درجة مئوية فوق الصفر إلى 143 درجة تحت الصفر.

    "الحجم"

    قطره يبلغ فى المتوسط 6786 كم .

    "الكتلة"

    1/10 كتله الأرض تقريبا ، ولكن مساحة اليابسة عليه تساوى مساحة اليابسة على الأرض.

    "الغلاف الجوي"

    رقيق والضغط الجوى فيه 0.007 من الضغط الجوى الأرضى ، ويتكون من ثانى أكسيد الكربون بنسبة 95 % ونسب ضئيلة من النيتروجين والأكسجين وبخار الماء والمعادن .

    "اللمعان"

    يعكس 15% من ضوء الشمس الساقط عليه 0

    "التركيب الطبقي"

    قلب من الحديد والنيكل والكبريتيد مغلف بمعطف من السليكات وأكاسيد المعادن وقشرة من الصخور الثقيلة والمعادن .

    "الاقمار"

    قمران هما فوبوس ( Phobos) وديموس ( Deimos ) وتعنيان الخوف والرعب.

    "الحياة"

    لم تتأكد بعد ، ولكن لن تكون فى صورة راقية إن وجدت آثارها بسبب تعرض سطح الكوكب للإشعاعات القاتلة الصادرة من الشمس والتى تنفذ إلى سطحه خلال جوه الرقيق .

    "اشهر المعالم"

    قمة بركانية أوليمبس مونز (Olympas Mons) وهى أضخم وأعلى قمة بركانية فى المجموعة الشمسية بأسرها حيث يصل ارتفاعها إلى حوالى 27 كم أى ثلاثة أضعاف قمة إيفرست على الأرض . وهى أعلى من جزر هاواى بالمحيط الهادى وكذلك مونا لوا .

    "بعض الصور"




    على سطح المريخ



    "فيديو"







    كوكب المشتري

    "معلومات عامة"

    عملاق الكواكب ، وهو جوبيتر كبير الآلهة عند الرومان . وتتركز فيه7/10 الكتلة الكلية التى تكونت منها الكواكب وأقمارها والمذنبات والشهب والنيازك 0 تم استكشافه بالعديد من المركبات الفضائية حيث اقتربت منه المركبة الأمريكية بوينير 10 سنة 1973 على بعد 130354 كم من سطحه ، أما بوينير11 سنة 1974 اقتربت منه اكثر لمسافة 43000 كم من سطحه . والمركبة فويجر 1 سنة 1979 رصدته من مسافة 35000 كم . أما فويجر 2 التى أطلقت مؤخرا فى نفس العام مرت على مسافة 650000 كم من الكوكب و أعطت بيانات تفصيلية عن حلقات الكوكب وعن النشاط البركاني لأحد أقماره الملقب ( IO ) .
    وآخر مركبة وصلت إلى الكوكب كانت فى عام 1995 وهى المركبة جاليليو التى غاصت فى الكوكب إلى حد معين ، و أعطت بيانات عن التركيب الكيماوي والخصائص الفيزيائية لجو الكوكب 0 ولقد شاهد العالم الاصطدام المروع الذى حدث فى عام 1995 بين المذنب شوميكرليفى وكوكب المشترى ، وهو الاصطدام الوحيد الذى حدث فى المجموعة الشمسية وتم تسجيله ورصده بالوسائل الفضائية.

    "الموقع"

    يبعد عن الشمس فى المتوسط 3 , 778 مليون كيلو متر أى ما يعادل 2 ,5 وحدة فلكية.

    "الدوران"

    يدور حول الشمس دورة كاملة كل 86 , 11 سنة أرضية وهى تمثل طول العام على الكوكب ، كما يدور حول نفسه بسرعه كبيرة ويتم دورة كاملة كل 9 ساعات و55 دقيقة ، وهى تمثل طول اليوم على الكوكب0

    "الحجم"

    طول القطر الأستوائى للكوكب 142800 كم ، أما القطر القطبى فطول 134200 كم ، ويقدر حجم الكوكب فى المتوسط حوالى 1300 مرة حجم الأرض .

    "الحرارة"

    تتراوح مابين ـ 82ْ إلى 93ْ على سطح الكوكب.

    "الكتلة"

    تزيد قليلا عن كثافة الماء وتساوى 1.33جم / سم3

    "التركيب الطبقي"

    قلب من المعادن والسليكات والجليد ويغلفه معطف من سائلى الهيدروجين والهيليوم .

    "اللمعان"

    يعكس 52 % من ضوء الشمس الساقط عليها ولذا يعتبر الكوكب التالى فى اللمعان لكوكب الزهرة.

    "الغلاف الجوي"

    سحب من الأمونيا وهيدروسلفيد الأمونيوم والماء المتجمد . وتطفو هذه السحب فوق طبقة من جزيئات الهيدروجين والهيليوم . ويموج جو الكوكب بالدوامات العنيفة والعواصف الهائلة . ويعتقد أن البقعة الحمراء التى تشبه العين الإنسانية ما هى إلا إحدى هذه الدوامات الضخمة التى بدأت منذ ما يقرب من 100 أو 300 عام 0 ويقدر الضغط الجوى على الكوكب بما يعادل 100 مليون ضغط جوى على الأرض.

    "الاقمار"

    وعددها 18 قمرا تم اكتشافها تباعا ، وأكبر هذه الأقمار تعرف بأقمار جاليليو التى شاهدها بعد اختراع المنظار فى عام 1910 ، وهى القمر جانيميد وكاليستو وأوروبا وايو ويمكن مشاهدتها بالمناظير الصغيرة أو بالنظارات المعظمة ، أما باقى الأقمار خافته ولا تشاهد إلا بالمناظير القوية ، وبعضها تم اكتشافها بالوسائل الفضائية 0 وتتباين طبيعة الأقمار حول المشترى مابين الصخرى والجليدى وبعضها أملس مثل أيو ، أو ملىء بالحفر مثل القمر ، كما أن القمر الخامس فى البعد عن الكوكب اكتشف فيه نشاط بركانى 0

    "احزمه اشعاعية"

    للكوكب مجال مغناطيسى قوى يجذب إليه الدقائق المشحونة الصادرة من الشمس التى تنطلق على هيئة رياح شمسية ، وتتركز هذه الدقائق المشحونة فى أحزمة حول الكوكب . كما يصدر من الكوكب إشعاعات حمراء 0 والبعض يشًبه الكوكب بالنجم الصغير حيث يلاحظ تولد قدر من الطاقة فيه بصوره ذاتية 0 ويمتد المجال المغناطيسى للكوكب ملايين الكيلو مترات فى الفراغ المحيط به ، ويعتقد البعض أنه يتفاعل مع المجال المغناطيسى للأرض .

    "اشهر المعالم"

    يشتهر بوجود بقعة حمراء عملاقة ( Red Spot ) يصل اتساعها إلى 40.000 كم ويصل حجمها ثلاثة أضعاف حجم الأرض وهى منطقة ضغط عالى على سطح الكوكب ورياح عنيفة تحمل الغازات إلى ارتفاعات كبيرة لتتفاعل مع ضوء الشمس مكونة سحب فوسفورية تعطى البقعة لونها الأحمر المميز . وتخبو هذه البقعة فى بعض الأحيان ولكن بدرجة طفيفة حيث بدأ ملاحظتها على سطح الكوكب منذ حوالى 300 عام .

    "صور"







    "فيديو"










    avatar
    roh.tifla

    عدد المساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 23/12/2011
    العمر : 27

    رد: تقرير عن كواكب المجموعة الشمسية

    مُساهمة  roh.tifla في الإثنين يناير 02, 2012 12:40 pm

    نكمل الموضوع

    كوكب زحل

    "معلومات عامة"

    هو الكـوكب الثانى فى الضخامة بعد كوكب المشترى . ويلقب بإله الزراعة ( ساتيرن ) عند الرومان ، وهو الكوكب ذو الحلقات البديعة التى يمكن مشاهدتها بالمناظير الصغيرة أو النظارات المعظمة .
    ولقد شاهدها جاليليو لأول مرة بعد اختراع المنظار سنة 1910 0 ولقد تم استكشافها بالمركبة الفضائية بوينير 11 سنة 1979 التى رصدته من مسافة 22000 كم وحصلت على أول صور للمناطق القطبية للقمر تيتان التابع للكوكب 0

    والمركبة فويجر سنة 1980 مرت على مسافة 125000 كم وأرسلت عشرات الآلاف من الصور للكوكب ، وسجلت سرعات كبيرة للرياح فى الكوكب ، وقاست حجم القمر تيتان وصورت خمسة أقمار أخرى . أما فويجر 2 سنة 1981 مرت على بعد 101000 كم وأمدتنا بصور دقيقة لحلقات الكوكب والأقمار التابعة له . وكذلك أجرت دراسة تحليلية لمكونات جو القمرتيتان 0 ومن المخطط إرسال المركبة كاسينى للكوكب لتصله فى عام 2004 .

    "الموقع"

    يصل بعده عن الشمس فى المتوسط 1429.4 مليون كيلو متر ، أى ما يعادل9.54 وحدة فلكية 0

    "الدوران"

    يصل طول السنة على كوكب زحل إلى 29.46سنة أرضية ، وهى تمثل فترة دوران الكوكب حول الشمس دورة كاملة . أما طول اليوم وهو الفترة الزمنية الذى يتم خلالها الكوكب دورة كاملة حول محوره فتساوى 10.53 ساعة .

    "الحرارة"

    تتراوح على سطح الكوكب مابين ـ 143ْ ، ـ 149ْ .

    "الحجم"

    تتراوح على سطح الكوكب مابين ـ 143ْ ، ـ 149ْ .

    "الكثافة"

    أقل من كثافة الماء وتقدر بحوالى 7/10 كثافة الماء .

    "الكتلة"

    حوالى95.15 كتلة الكره الأرضية .

    "عجلة الجاذبية"

    تقل قليلا عن مثيلتها على الأرض 0

    "الغلاف الجوي"

    سحب من الأمونيا ، والماء المتجمد والفوسفين تطفو على طبقة من جزيئات الهيدروجين والهيليوم .

    "التركيب الطبقي"

    قلب من المعادن والسليكات والجليد يغلف بمعطف من سائلى الهيدروجين والهيليوم .

    "الاقمار"

    23 قمرا 0 وأهمها القمرتيتان وهو أكبر هذه الأقمار حيث يفوق حجم هذه القمر كوكب عطارد وله غلاف جوى كثيف يتكون من النيتروجين مشابها فى ذلك الغلاف الجوى للأرض التى نعيش عليها . ولقد تم اكتشاف مؤخرا أقمار أخرى ليصل العدد الكلى للأقمار 30 قمرا .

    "المجال المغنطيسي"

    تم اكتشافه بالوسائل الفضائية وتفوق شدته المجال المغناطيسى للأرض 1000 مرة .

    "اللمعان"

    يعكس 47 % من ضوء الشمس الساقط عليه . لذا يعتبر الثالث فى اللمعان بعد كوكبى الزهرة والمشترى 0

    "اشهر المعالم"

    يتميز بعالم بديع من الحلقات التى يصل عددها إلى عدة آلاف وتمتد إلى ما يقرب من 960 ألف كيلومتر حول الكوكب .

    "الحياة"

    غير صالح للحياة الراقية نظرا للانخفاض الكبير لدرجة الحرارة وجوه السام .

    "بعض الصور"






    "فيديو"







    كوكب اورانوس

    "معلومات عامة"

    تم اكتشافه فى عام 1781 بواسطة العالم البريطانى سيروليم هيرشل وكلمة يورانوس تعنى والد التيتانيين عند الرومان ، وتم استكشافه بواسطة المركبة الفضائية فويجر 2 عام 1986 التى بينت وجود 10 اقمار صغيرة حول الكوكب لم يسبق مشاهدتها بالمنظار الفلكى ، كما قاست هذه المركبة طول اليوم على يوارنوس .

    "الموقع"

    يبعد عن الشمس 2871 مليون كم أو ما يعادل 19.2 وحدة فلكية 0

    "الدوران"

    يتم الكوكب دورة كاملة حول الشمس خلال 84.01 عام أرضى تقريبا بينما يدور حول نفسه كل 16 ساعة و18 دقيقة فقط .

    "الحرارة"

    تتراوح من ـ 172ْ ، ـ 176ْ

    "الحجم"

    يصل طول القطر الأستوائى للكوكب 51800 كم بينما يصل طول القطر القطبى 49000 كم ، ويقدر حجم الكوكب حوالى 63 مرة حجم الأرض .

    "الكتلة"

    حوالى 14.54 ضعف كتلة الأرض .

    "الكثافة"

    أكبر قليلا من كثافة الماء وتساوى مرة وثلث كثافة الماء 0

    "عجلة الجاذبية"

    تساوى تقريبا مثيلتها على الأرض .

    "الغلاف الجوي"

    سحب من الميثان تطفو على طبقة من جزيئات الهيدروجين والهيليوم والميثان .

    "التركيب الطبقي"

    قلب معدنى مخلوط بالسليكات والجليد .

    "الاقمار"

    وعددها 15 قمر عشرة منها تم اكتشافها بواسطة سيروليم هيرشل سنة 1787 وباقى الأقمار اكتشف تباعا بواسطة العلماء ليسيل ، كويبر الذى اكتشف القمر ميرندا عام 1851 0

    "المجال المغناطيسي"

    مشابه للمجال المغناطيسى للأرض من حيث الشدة .

    "اللمعان"

    يعكس 51 % من ضوء الشمس الساقط عليه ولكن نظرا ليعده لايبدو لامعا مثل زحل .

    "اشهر المعالم"

    يتميز بنهاره الطويل الذى يمتد فى الأقطاب إلى 42 عام يعقبه ليل شبه سرمدى يمتد أيضاً إلى 42 عام ، والسبب فى ذلك أن قطبى محور الدوران يتبادلان موضعهما فى اتجاه الشمس كل نصف دورة للكوكب حول الشمس أى كل 42 عام .

    "الحياة"

    مستحيلة على الكوكب للانخفاض الشديد لدرجة الحرارة وجوه السام .

    "الصور"






    "فيديو"





    كوكب نبتون


    "معلومات عامة"

    نبتون تعنى إله البحر عند الرومان ، ولقد تم اكتشاف الكوكب من تأثيره على مدار الكوكب يورانوس بواسطة العلامة الإنجليزي جون آدام والعلامة الفرنسى جين ليفريير والعالم الالمانى جوهان جالَى 0 وتم استكشاف الكوكب بواسطة المركبة الفضائية فويجر 2 الذى وصلته فى عام 1989 .

    "الموقع"

    يبعد عن الشمس فى المتوسط 4501.2 مليون كم أى ما يعادل 30.06 وحدة فلكية .

    "الدوران"

    يدور حول الشمس دورة كاملة كل 79 , 164 سنة أرضية بينما تقدر طول دورته حول نفسه بحوالى 18 ساعة و12 دقيقة عند خط الاستواء للكوكب.

    "الحرارة"

    تترواح من -213ْ الى 233 ْ .

    "الحجم"

    طول قطره الأستوائى 49500 كم أما طول قطره القطبى فيبلغ 47400 كم وهو مماثل فى الحجم تقريبا لكوكب يورانس ويقدر حجمه بحوالى 55 ضعف حجم الأرض .

    "الكثافة"

    تقل قليلا عن ضعف كثافة الماء وتساوى 1.77جم / سم3 .

    "الكتلة"

    تقدر بحوالى 17.13 كتلة الأرض .

    "عجلة الجاذبية"

    تزيد قليلا عن مثيلتها على الأرض .

    "الغلاف الجوي"

    سحب من الميثان طافية على طبقة من جزيئات الهيدروجين والهيليوم والميثان . وله طبيعة عاصفة وتشاهد بقع بيضاء و سوداء مشابهة للبقعة الحمراء على كوكب المشترى .

    "الركيب الطبقي"

    قلب من خليط المعادن والسيلكات والجليد مغلف بمعطف من الهيدروكسيلات والأمونيا والبرتونوتات المهدرجة.

    "الاقمار"

    وعددها ثمانية أقمار تم اكتشاف سته منها بواسطة المركبة الفضائية فويجر 2 سنة 1989. والقمران الآخران وهما ترايتون اكتشفه وليم ليسيل سنة 1846 ونيرايد اكتشفة كويبر سنة 1949. ومن هذه الأقمار ترايتون ، الذى يعتقد أنه أسر بواسطة الكوكب لأنه يدور حول الكوكب فى اتجاه معاكس لعقارب الساعة ، وبه نشاط بركانى ، وتركيبه الجيولوجى يجذب العلماء 0

    "المجال المغناطيسي"


    مشابه لكوكب يورانوس ويشاهد عليه وهج قطبى، ولكنه أضعف من مثيله على الأرض .

    " اللمعان"

    يعكس 41% من ضوء الشمس الساقط عليه 0

    "اشهر المعالم"

    البقعة السوداء العملاقة ( Dark Spot ) الذى يصل حجمها لحجم الأرض ، وتهب الرياح حول هذه البقعة فى اتجاه غربى بوجه عام وبسرعة تصل إلى 2000 كم فى الساعة ، وبذلك تعتبر أسرع رياح فى المجموعة الشمسية ، وهذه الأعاصير الجبارة تلف الكوكب فى اتجاه معاكس لدورانه حول محوره .

    "صور"






    "فيديو"





    كوكب بلوتو

    "معلومات عامة"


    بلوتو تعنى إله العالم الآخر عند الرومان . ولقد شارك مرصد حلوان بجمهورية مصر العربية فى اكتشاف الكوكب عام 1930 ، حيث تم رصده بالمنظار العاكس 30 بوصة المثبت فى حلوان طبقا للبيانات الرياضية التى تم حسابها من واقع تأثيره على مدارى نبتون ويورانوس. وتم رسم أول خريطة للكوكب باستخدام منظار هابل الفضائى فى عام 1994. ويتوقع العلماء انكماش لجو الكوكب فى عام 2010 .

    "الموقع"

    يبعد عن الشمس فى المتوسط 6000 مليون كم أى ما يعادل 39 وحدة فلكي ة تقريبا 0

    "الدوران"

    يدور حول الشمس دورة كل 247.69 سنة أرضية فى حين تبلغ دورته حول نفسه ستة أيام وثلث تقريبا .

    "الحرارة"

    تتراوح من - 228ْ إلى -238ْ على سطح الكوكب .

    "الحجم"

    طول القطر الأستوائى للكوكب 2500 كم وطول قطره القطبى له نفس القيمة . ويقل حجمه عن حجم القمر ويعادل حوالى 8/1000 من حجم الأرض .

    "الكثافة"

    حوالى ضعف كثافة الماء .

    "الكتلة"

    حوالى 1/500 من كتلة الأرض .

    "عجلة الجاذبية"

    حوالى 1/20 مثيلتها على الأرض.

    "الغلاف الجوي"

    رقيق جدا ويتكون من الميثان الذى يتصاعد من القشرة غالبا والضغط الجوى عليه 1/ مليون الضغط الجوى الأرضى .

    "التركيب الطبقي"

    قلب من الصخور والمعادن والجليد مغلف بمعطف معظمه من الجليد المائى وبعض المتجمدات الأخرى .

    "الاقمار"

    قمر واحد يسمى شارون الذى تم اكتشافه سنة 1978 ، وحجم القمر نصف حجم الكوكب . ويدور شارون حول بلوتو على ارتفاع 18300 كم ويتم دورة كاملة كل 6.4 يوم ، التى تتطابق تقريبا مع دورة الكوكب حول نفسه مشابها فى ذلك ما يحدث بين القمر والأرض .ويعتقد العلماء أن الكوكب بلوتو وقمره شارون يمكن اعتبارهما كوكباً مزدوجاً 0 وسطح شارون مغطى بالثلج القذر وليس له غلاف جوى .

    "اللمعان"

    يعكس 54% من ضوء الشمس الساقط عليه .

    "الحياة"

    تستحيل على الكوكب للبرودة الشديدة .

    "الصور"




    "فيديو"







    avatar
    samirprof
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 237
    تاريخ التسجيل : 10/12/2011
    العمر : 35

    شكرا

    مُساهمة  samirprof في الإثنين يناير 02, 2012 3:25 pm




    avatar
    roh.tifla

    عدد المساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 23/12/2011
    العمر : 27

    رد: تقرير عن كواكب المجموعة الشمسية

    مُساهمة  roh.tifla في السبت يناير 07, 2012 2:58 pm

    امين وجميع المسلمين انشاءلله

    شكرا اخ سمير مرورك اسعدني
    avatar
    .·´¯`·-> أيـــوب <-·´¯`·.
    عضو(ة) نشط(ة)
    عضو(ة) نشط(ة)

    عدد المساهمات : 592
    تاريخ التسجيل : 22/12/2011
    العمر : 20
    الموقع : ابن الطيب

    رد: تقرير عن كواكب المجموعة الشمسية

    مُساهمة  .·´¯`·-> أيـــوب <-·´¯`·. في الأحد يناير 08, 2012 4:32 am

    شـكرا على الموضـوع القيم
    avatar
    roh.tifla

    عدد المساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 23/12/2011
    العمر : 27

    رد: تقرير عن كواكب المجموعة الشمسية

    مُساهمة  roh.tifla في الأربعاء يناير 18, 2012 10:40 am

    شكرا اخ ايوب لمرورك الجميل

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 7:58 am